لا اله الا الله محمد رسول الله

أنت غير مشترك معنا فى منتدى GaMa ارجو الاشتراك واتمنى ان تكون سعيد بهذا المنتدى
مع تحيات ادارة المنتدى

عن المواضيع العامه والمهمة

ارجو من الاعضاء والزوار زيارة الرابط ده http://www.shbab1.com/2minutes.htm لا تنس معياد الصلاه ألابذكر الله تطمئن القلوب اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله
قطعة ارض مبانى مساحة 175 متر المكان طنطا مطلوب 150000 ج لاتصال (0111659240 - 0116598869 - 0403455192 )

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» تعليم وتحميل برنامج نيرو 6 مع الصور
الجمعة يناير 31, 2014 7:30 am من طرف احمد عبد الغفار

» صوره رعب رعبت جميع العالم
الإثنين ديسمبر 24, 2012 4:19 pm من طرف hanan2

» الزمالك يعاقب حسين المحمدى.. ويقترب من ضم محمد يونس
الإثنين ديسمبر 24, 2012 3:48 pm من طرف hanan2

» زخارف روعة
السبت سبتمبر 25, 2010 7:25 pm من طرف هشام زكريا

» جماهير الإسماعيلية تطالب برحيل الإدارة بعد السقوط فى «فخ» شبيبة القبائل
الثلاثاء يوليو 20, 2010 3:22 pm من طرف MR.Gama

» البدرى مرتاح للتعادل مع هارتلاند.. ويفاضل بين «غدار» والكاميرونى
الثلاثاء يوليو 20, 2010 3:17 pm من طرف MR.Gama

» Win Materx V4 2010
الجمعة يوليو 16, 2010 7:54 pm من طرف MR.Gama

» فيلم لا تراجع ولا استسلام القبضة الدامية
الجمعة يوليو 16, 2010 7:49 pm من طرف MR.Gama

» إعادة تشريح جثة الشاب المصري الذي تعرض للضرب
الجمعة يوليو 16, 2010 7:43 pm من طرف MR.Gama

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    صفات الرسول عليه الصلاة والسلام

    شاطر
    avatar
    MR.Gama
    Admin

    الابراج : الحمل عدد المساهمات : 367
    تاريخ التسجيل : 26/05/2009
    العمر : 9
    الموقع : www.gama.ahlamontada.net

    صفات الرسول عليه الصلاة والسلام

    مُساهمة من طرف MR.Gama في الأربعاء يونيو 03, 2009 11:50 pm

    صفات الرسول عليه الصلاة والسلام



    صفة لونه:

    عن أنس رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، أزهر اللون، ليس بالأدهم و لا بالأبيض الأمهق - أي لم يكن شديد البياض والبرص - يتلألأ نوراً).

    صفة وجهه:

    كان صلى الله عليه وآله وسلم أسيل الوجه مسنون الخدين ولم يكن مستديراً غاية التدوير، بل كان بين الاستدارة والإسالة هو أجمل عند كل ذي ذوق سليم. وكان وجهه مثل الشمس والقمر في الإشراق والصفاء، مليحاً كأنما صيغ من فضة لا أوضأ ولا أضوأ منه وكان صلى الله عليه وآله وسلم إذا سر استنار وجهه حتى كأن وجهه قطعة قمر. قال عنه البراء بن عازب: (كان أحسن الناس وجهًا و أحسنهم خلقاً).

    صفة جبينه:

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أسيل الجبين). الأسيل: هو المستوي. أخرجه عبد الرازق والبيهقي وابن عساكر. وكان صلى الله عليه وآله وسلم واسع الجبين أي ممتد الجبين طولاً وعرضاً، والجبين هو غير الجبهة، هو ما اكتنف الجبهة من يمين وشمال، فهما جبينان، فتكون الجبهة بين جبينين. وسعة الجبين محمودة عند كل ذي ذوق سليم. وقد صفه ابن أبي خيثمة فقال: (كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أجلى الجبين، إذا طلع جبينه بين الشعر أو طلع من فلق الشعر أو عند الليل أو طلع بوجهه على الناس، تراءى جبينه كأنه السراج المتوقد يتلألأ).

    صفة حاجبيه:

    كان حاجباه صلى الله عليه وآله وسلم قويان مقوسان، متصلان اتصالاً خفيفاً، لا يرى اتصالهما إلا أن يكون مسافراً وذلك بسبب غبار السفر.

    صفة عينيه:

    كان صلى الله عليه وآله وسلم مشرب العينين بحمرة، وقوله مشرب العين بحمرة: هي عروق حمر رقاق وهي من علاماته صلى الله عليه وآله وسلم التي في الكتب السالفة. وكانت عيناه واسعتين جميلتين، شديدتي سواد الحدقة، ذات أهداب طويلة - أي رموش العينين - ناصعتي البياض وكان صلى الله عليه وآله وسلم أشكل العينين. قال القسطلاني في المواهب: الشكلة بضم الشين هي الحمرة تكون في بياض العين وهو محبوب محمود. وقال الزرقاني: قال الحافظ العراقي: هي إحدى علامات نبوته صلى الله عليه وآله وسلم، ولما سافر مع ميسرة إلى الشام سأل عنه الراهب ميسرة فقال: في عينيه حمرة؟ فقال: ما تفارقه، قال الراهب: هو شرح المواهب. وكان صلى الله عليه وآله وسلم (إذا نظرت إليه قلت أكحل العينين وليس بأكحل) رواه الترمذي. وعن عائشة رضي الله عنها قالت: (كانت عيناه صلى الله عليه وآله وسلم نجلاوان أدعجهما - والعين النجلاء الواسعة الحسنة والدعج: شدة سواد الحدقة، ولا يكون الدعج في شيء إلا في سواد الحدقة - وكان أهدب الأشفار حتى تكاد تلتبس من كثرتها ). أخرجه البيهقي في الدلائل وابن عساكر في تهذيب تاريخ دمشق.

    صفة أنفه:

    يحسبه من لم يتأمله صلى الله عليه وآله وسلم أشماً ولم يكن أشماً وكان مستقيماً، أقنى أي طويلاً في وسطه بعض ارتفاع، مع دقة أرنبته والأرنبة هي ما لان من الأنف.

    صفة خديه:

    كان صلى الله عليه وآله وسلم صلب الخدين. وعن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يسلم عن يمينه وعن يساره حتى يرى بياض خده ). أخرجه ابن ماجه وقال مقبل الوادي: هذا حديث صحيح.

    صفة فمه وأسنانه:

    قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أشنب مفلج الأسنان ). الأشنب: هو الذي في أسنانه رقة وتحدد. أخرجه الطبراني في المعجم الكبير والترمذي في الشمائل وابن سعد في الطبقات والبغوي في شرح السنة. وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ضليع الفم (أي واسع الفم) جميله، وكان من أحسن عباد الله شفتين وألطفهم ختم فم. وكان صلى الله عليه وآله وسلم وسيماً أشنب - أبيض الأسنان مفلج أي متفرق الأسنان، بعيد ما بين الثنايا والرباعيات- أفلج الثنيتين - الثنايا جمع ثنية بالتشديد وهي الأسنان الأربع التي في مقدم الفم، ثنتان من فوق وثنتان من تحت، والفلج هو تباعد بين الأسنان - إذا تكلم رئي كالنور يخرج من بين ثناياه، - النور المرئي يحتمل أن يكون حسياً كما يحتمل أن يكون معنوياً فيكون المقصود من التشبيه ما يخرج من بين ثناياه من أحاديثه الشريفة وكلامه الجامع لأنواع الفصاحة والهداية).





    _________________
    اتمنى من الاعضاء الاهتمام بالمنتدى
    واتمنى من الزوار المشاركة برد او بموضوع لا تقراء وترحل
    اتمنى قضاء وقت ممتع وسعيد


















      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 24, 2018 12:34 am