لا اله الا الله محمد رسول الله

أنت غير مشترك معنا فى منتدى GaMa ارجو الاشتراك واتمنى ان تكون سعيد بهذا المنتدى
مع تحيات ادارة المنتدى

عن المواضيع العامه والمهمة

ارجو من الاعضاء والزوار زيارة الرابط ده http://www.shbab1.com/2minutes.htm لا تنس معياد الصلاه ألابذكر الله تطمئن القلوب اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله
قطعة ارض مبانى مساحة 175 متر المكان طنطا مطلوب 150000 ج لاتصال (0111659240 - 0116598869 - 0403455192 )

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» تعليم وتحميل برنامج نيرو 6 مع الصور
الجمعة يناير 31, 2014 7:30 am من طرف احمد عبد الغفار

» صوره رعب رعبت جميع العالم
الإثنين ديسمبر 24, 2012 4:19 pm من طرف hanan2

» الزمالك يعاقب حسين المحمدى.. ويقترب من ضم محمد يونس
الإثنين ديسمبر 24, 2012 3:48 pm من طرف hanan2

» زخارف روعة
السبت سبتمبر 25, 2010 7:25 pm من طرف هشام زكريا

» جماهير الإسماعيلية تطالب برحيل الإدارة بعد السقوط فى «فخ» شبيبة القبائل
الثلاثاء يوليو 20, 2010 3:22 pm من طرف MR.Gama

» البدرى مرتاح للتعادل مع هارتلاند.. ويفاضل بين «غدار» والكاميرونى
الثلاثاء يوليو 20, 2010 3:17 pm من طرف MR.Gama

» Win Materx V4 2010
الجمعة يوليو 16, 2010 7:54 pm من طرف MR.Gama

» فيلم لا تراجع ولا استسلام القبضة الدامية
الجمعة يوليو 16, 2010 7:49 pm من طرف MR.Gama

» إعادة تشريح جثة الشاب المصري الذي تعرض للضرب
الجمعة يوليو 16, 2010 7:43 pm من طرف MR.Gama

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الجزائر والحضرى هزمونا 1/3

    شاطر
    avatar
    MR.Gama
    Admin

    الابراج : الحمل عدد المساهمات : 367
    تاريخ التسجيل : 26/05/2009
    العمر : 9
    الموقع : www.gama.ahlamontada.net

    الجزائر والحضرى هزمونا 1/3

    مُساهمة من طرف MR.Gama في الإثنين يونيو 08, 2009 3:22 am


    الجزائر والحضري هزمونا 3 / 1
    رسالة الجزائر: بالتعاون مع محمد الدمرداش
    كالعادة في مبارياتنا مع المنتخب الجزائري.. أهدر منتخبنا فرصة الفوز وسقط في فخ "ثعالب الصحراء".. خسر منتخبنا أمام نظيره الجزائري 1/3 علي ستاد "مصطفي شاكر" بمدينة البليدة الجزائرية في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة في المرحلة النهائية من التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.
    أهدر منتخبنا فرصة ذهبية لهز شباك المنتخب الجزائري في الشوط الأول الذي كان فيه الفريق الأفضل والأكثر سيطرة علي مجريات اللعب وسط اهتزاز لاعبي الجزائر وارتباكهم الشديد أمام الضغط الجماهيري الواقع عليهم من المدرجات.
    في الشوط الثاني تغير الحال تماماً وانقلبت الأوضاع لصالح المنتخب الجزائري الذي ترجم تفوقه إلي ثلاثة أهداف وسط تدهور واضح لمستوي فريقنا سواء في الدفاع أو الهجوم.
    أهداف متتالية
    افتتح كريم مطمور التسجيل في المباراة بالهدف الأول في الدقيقة 16 وأتبعه عبدالقادر غزال بالهدف الثاني في الدقيقة 21 ثم أكمل رفيق جبور الثلاثية في الدقيقة 30 ثم سجل محمد أبوتريكة هدف حفظ ماء الوجه لمنتخبنا في الدقيقة .42
    لم يقدم منتخبنا العرض المنتظر منه في هذه المباراة الحساسة وأكد أنه بحاجة إلي تحسينات وإلي تعديل أوضاعه قبل السفر إلي جنوب أفريقيا للمشاركة في كأس العالم للقارات هذا الشهر.
    أخطاء شحاتة
    دفع منتخبنا ثمن إصرار مديره الفني حسن شحاتة علي الإبقاء علي عمرو زكي في هجوم الفريق حتي وقت متأخر من المباراة رغم أنه لم يقدم ما يستحق عليه الاستمرار. كما دفع الفريق ثمن تراخيبه في ترجمة تفوقه في الشوط الأول إلي أهداف.
    أما منتخب الجزائر فقد تعامل مع المباراة بشكل أكثر واقعية حيث صمد أمام التفوق المصري في الشوط الأول ثم فاجأهم بمستوي مختلف في الشوط الثاني واستغل تراخي لاعبينا وخطف الفوز الثمين.. كما لعب المستوي المتردي لعصام الحضري حارس مرمي منتخبنا دوراً كبيراً في هذه النتيجة الثقيلة.
    بذلك تجمد رصيدنا عند نقطة واحدة في المركز الرابع الأخير بالمجموعة بفارق الأهداف فقط خلف رواندا بينما صعد المنتخب الجزائري إلي قمة المجموعة برصيد أربع نقاط بفارق الأهداف أمام نظيره الزامبي وذلك بعد مباراتين لكل فريق.
    قدم منتخبنا عرضا متوسط المستوي في الشوط الأول سيطر عليه الجانب الخططي أكثر من العنصر الفني رغم الارتباك الشديد الذي وضح علي لاعبي الجزائر منذ بداية المباراة.
    أهدر لاعبونا فرصة استغلال هذا الارتباك وتسجيل هدف واحد علي الأقل في الشوط الأول يريح أعصاب جميع أعضاء الفريق وضعف أمل الجزائريين واكتفي منتخبنا بالسيطرة علي مجريات اللعب في وسط الملعب.
    بدأت المباراة بهجمة عنترية من رفيق جبور في الدقيقة الأولي حيث مر اللاعب من وائل جمعة مدافع منتخبنا ثم سدد الكرة بيسراه من خارج منطقة الجزاء ولكن في يد عصام الحضري.
    منتخبنا الأفضل
    شهدت الدقائق التالية مرحلة جس نبض بين الفريقين وإن كان منتخبنا هو الأكثر ضغطاً في جميع أنحاء الملعب حيث نجح لاعبونا في تضييق المساحات أمام لاعبي الجزائر الذين استخدموا الخشونة كثيراً لإيقاف محاولات منتخبنا خاصة مع سيد معوض نظراً لانطلاق معظم محاولات منتخبنا من الناحية اليسري التي كانت أكثر نشاطاً في بداية المباراة.. وسيطر الارتباك علي لاعبي الجزائر بسبب الضغط الجماهيري فتسابقوا في الإطاحة بالكرة إلي خارج الملعب.
    شهدت الدقيقة 13 هجمة لمحمد زيدان لكنه أخرج الكرة إلي ضربة مرمي بدلاً من التمرير إلي عمرو زكي الذي نزل إلي أرض الملعب بعد علاجه من كدمة في وجهه "بكوع" جزائري! أنقذ الحضري فريقه من فرصة جزائرية خطيرة في الدقيقة 15 إثر ضربة ركنية أبعدها بيده قبل رؤوس لاعبي الجزائر.
    بطء الإعداد
    عاب منتخبنا البطء في الإعداد والتحضير في وسط الملعب وإن لجأ الفريق إلي ذلك لتهدئة اللعب وامتصاص أي حماس لدي لاعبي الجزائر.
    شهدت الدقيقة 20 هجمة جزائرية أخري أبعدها الحضري وشتتها الدفاع.. ورد محمد شوقي بتسديدة زاحفة قوية في الدقيقة 23 لكنها مرت خارج القائم وتبعتها هجمة خطيرة أخري لمنتخبنا وانفراد لعمرو زكي لكن الحكم أشار إلي وجود تسلل.
    نشط أداء منتخبنا في النصف الثاني من الشوط الأول وشنوا العديد من الهجمات الخطيرة علي مرمي الجزائر لكنها افتقدت للدقة في نهايتها بالإضافة للجوء لاعبي الجزائر إلي التكتل الدفاعي.
    وفي واحدة من الهجمات المرتدة الخطيرة لمنتخبنا اخترق أبوتريكة منطقة الجزاء لكن الدفاع الجزائري أغلق الطريق أمامه.. وشكل أبوتريكة مع زيدان ثنائياً خطيراً أزعج دفاع الجزائر كثيراً بينما نجح هاني سعيد ووائل جمعة ومعهما الواعد أحمد سعيد "أوكا" في التصدي لجميع محاولات الجزائر الهجومية.
    في نفس الوقت لعب حسني عبدربه ومحمد شوقي دوراً رائعاً في السيطرة علي وسط الملعب بمعاونة لاعبي الجانبين أحمد فتحي وسيد معوض ونال عمرو زكي إنذاراً للخشونة ولكن الحكم الجنوب أفريقي دانيال بينيت الذي أدار اللقاء تغاضي عن إنذار أكثر من لاعب جزائري رغم الخشونة المتعمدة.
    لدغات تريكة
    كاد أبوتريكة يوجه إحدي اللدغات القاتلة إلي المنتخب الجزائري قبل دقائق قليلة من النهاية إثر تسديدة من داخل منطقة الجزاء لكن الكرة كانت في الشباك من الخارج ورد عليها المنتخب الجزائري بهجمة سريعة أخرجها عبدربه إلي ركنية.
    استمر الأداء علي نفس المنوال في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لكن مشكلة الفريق كانت عدم ظهور عمرو زكي بمستواه المعهود فافتقد الفريق الخطورة اللازمة في نهاية الشوط الذي انتهي بالتعادل السلبي.
    الشوط الثاني
    نشط أداء الفريقين مع بداية الشوط الثاني الذي بدأه المنتخب الجزائري بهجوم ضاغط أسفر عن فرصة خطيرة بعد دقيقتين فقط من بداية هذا الشوط تباطأ الحضري في التعامل معها وأخرجها هاني سعيد من علي خط المرمي لينقذ منتخبنا من هدف مؤكد.
    بعدها بدأت الجماهير الجزائرية في الإعلان عن نفسها من خلال إلقاء "الشماريخ" المشتعلة علي أرض الملعب وسارع رجال الأمن إلي إخراجها سريعاً قبل أن يوقف الحكم اللقاء.. وفي نفس الوقت نال عنتر يحيي إنذاراً للخشونة مع عمرو زكي.
    سنحت الفرصة أمام محمد شوقي للتسديد من خارج منطقة الجزائر ولكنه أطاح بالكرة بعيداً عن المرمي.. ونال نذير بلحاج إنذاراً للخشونة.
    بمرور الوقت عادت السيطرة لمنتخبنا الذي حاصر المنتخب الجزائري في وسط ملعبه خاصة في ظل الإجهاد الذي وضح علي لاعبي المنتخب الجزائري.
    هدف مباغت
    في الدقيقة 16 فاجأ كريم مطمور لاعب المنتخب الجزائري الجميع بتسجيل هدف التقدم لفريقه علي عكس سير اللعب بعدما تحرك بحرية مطلقة أمام منطقة جزاء منتخبنا وسدد الكرة بيسراه من بين أقدام مدافعينا علي يمين الحضري لتتهادي داخل الشباك.
    أحس لاعبونا بخطورة الموقف وسيطر عليهم الارتباك قليلاً لكنهم كثفوا هجومهم بحثاً عن هدف التعادل وأهدر عمرو زكي فرصتين متتاليتين في دقيقة واحدة.
    مفاجأة جديدة
    لكن المفاجأة كانت في الدقيقة 19 عندما سجل المنتخب الجزائري الهدف الثاني في غفلة من دفاع منتخبنا اثر ضربة حرة حولها عبدالقادر غزال برأسه داخل شباك الحضري.
    أجري حسن شحاتة المدير الفني لمنتخبنا التغيير الأول في الدقيقة 23 بنزول أحمد حسن كابتن الفريق بدلاً من أوكا لتنشيط أداء خط الوسط ومنح الثقة للاعبين في ظل حالة "التوهان" التي سيطرت علي الفريق بعد الهدف الثاني في شباك الحضري بينما وضحت الثقة علي لاعبي الجزائر فاندفعوا في الهجوم بحثاً عن هدف ثالث.
    كثف منتخبنا من هجومه في الدقائق التالية سعياً إلي تعديل النتيجة لكن الارتباك والتسرع حالا دون ذلك حيث أحكم مدافعو الجزائر إغلاق المساحات أمام مرماه فلجأ حسني عبدربه إلي التسديد من خارج منطقة الجزاء ولكنها علت العارضة.
    ضاعف رفيق جبور من محنة منتخبنا في الدقيقة 30 عندما سجل الهدف الثالث في شباك الحضري إثر تلقيه تمريرة بينية علي حدود منطقة الجزاء انطلق بها وانفرد بالحضري وسدد من فوقه بسهولة شديدة في سقف الشباك ليؤكد انهيار منتخبنا تماماً في الشوط الثاني.
    تغيير متأخر
    أخرج شحاتة اللاعبين زيدان وعمرو زكي ودفع باللاعبين أحمد عيد عبدالملك وأحمد عبدالرءوف علي الترتيب في الدقيقة .34
    تصدي الوناس جواوي حارس مرمي الجزائر لمحاولة منظمة لمنتخبنا انتهت بتسديدة أبوتريكة أمسكها جواوي بيده.
    استغل أبوتريكة تمريرة أحمد عبدالرءوف الذكية في الدقيقة 42 وسجل هدف مصر الوحيد لحفظ ماء الوجه.
    مرت الدقائق الأخيرة علي نفس الوتيرة حيث حاول منتخبنا تسجيل الهدف الثاني لكن بلا جدوي في ظل الثقة التي سيطرت علي أداء لاعبي الجزائر.
    اجتماع طارئ لاتحاد الكرة.. غداً
    دعا الكابتن سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة أعضاء الاتحاد إلي اجتماع طارئ غدا الثلاثاء لمناقشة أسباب الهزيمة الثقيلة من الجزائر..
    أكد زاهر أنه لا يستطيع اتخاذ أي قرار قبل كأس القارات لكن لابد من عقد الاجتماع ومناقشة أسباب الهزيمة طبقاً لتقرير رئيس البعثة والجهاز الفني للفريق.


    _________________
    اتمنى من الاعضاء الاهتمام بالمنتدى
    واتمنى من الزوار المشاركة برد او بموضوع لا تقراء وترحل
    اتمنى قضاء وقت ممتع وسعيد


















      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 7:21 am