لا اله الا الله محمد رسول الله

أنت غير مشترك معنا فى منتدى GaMa ارجو الاشتراك واتمنى ان تكون سعيد بهذا المنتدى
مع تحيات ادارة المنتدى

عن المواضيع العامه والمهمة

ارجو من الاعضاء والزوار زيارة الرابط ده http://www.shbab1.com/2minutes.htm لا تنس معياد الصلاه ألابذكر الله تطمئن القلوب اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله
قطعة ارض مبانى مساحة 175 متر المكان طنطا مطلوب 150000 ج لاتصال (0111659240 - 0116598869 - 0403455192 )

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» تعليم وتحميل برنامج نيرو 6 مع الصور
الجمعة يناير 31, 2014 7:30 am من طرف احمد عبد الغفار

» صوره رعب رعبت جميع العالم
الإثنين ديسمبر 24, 2012 4:19 pm من طرف hanan2

» الزمالك يعاقب حسين المحمدى.. ويقترب من ضم محمد يونس
الإثنين ديسمبر 24, 2012 3:48 pm من طرف hanan2

» زخارف روعة
السبت سبتمبر 25, 2010 7:25 pm من طرف هشام زكريا

» جماهير الإسماعيلية تطالب برحيل الإدارة بعد السقوط فى «فخ» شبيبة القبائل
الثلاثاء يوليو 20, 2010 3:22 pm من طرف MR.Gama

» البدرى مرتاح للتعادل مع هارتلاند.. ويفاضل بين «غدار» والكاميرونى
الثلاثاء يوليو 20, 2010 3:17 pm من طرف MR.Gama

» Win Materx V4 2010
الجمعة يوليو 16, 2010 7:54 pm من طرف MR.Gama

» فيلم لا تراجع ولا استسلام القبضة الدامية
الجمعة يوليو 16, 2010 7:49 pm من طرف MR.Gama

» إعادة تشريح جثة الشاب المصري الذي تعرض للضرب
الجمعة يوليو 16, 2010 7:43 pm من طرف MR.Gama

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    "منتدى جاما" يكشف المفاجآت في جريمة كفر الجزيرة بطنطا

    شاطر
    avatar
    MR.Gama
    Admin

    الابراج : الحمل عدد المساهمات : 367
    تاريخ التسجيل : 26/05/2009
    العمر : 8
    الموقع : www.gama.ahlamontada.net

    "منتدى جاما" يكشف المفاجآت في جريمة كفر الجزيرة بطنطا

    مُساهمة من طرف MR.Gama في الإثنين يوليو 13, 2009 12:01 pm



    محمد عوض


    23 عاما هي عمر زواج ماجدة مدكور 44 سنة
    ربة المنزل التي قتلت زوجها مصطفي اسماعيل زايد 55 سنة بقرية كفر الجزيرة
    بمساعدة عشيقها السيد قورة وأمين شرطة مفصول استأجره العاشقان لتنفيذ
    الجريمة.

    23 عاما عاشها الزوجان تحت سقف واحد علي الحلوة والمرة بين لحظات
    السعادة وايام العذاب بين المرح والغضب.. النجاح.. والفشل أثمرت كل هذه
    السنوات عن 3 أبناء ولدين أكبرهم محمد 20 سنة واوسطهم احمد الطالب
    بالاعدادي واصغرهم نسمة ذات الست سنوات.

    الشيطان


    23 عاما انتهت بوأد العشّرة قتلت الزوجة زوجها وشريك حياتها بعد ان
    دخل بينهما الشيطان عشيق الزوجة الذي كان واحدا من اصدق اصدقاء الزوج
    وربما كان صديقه الوحيد في هذه الحياة.

    جريمة بشعة وقصة مؤلمة جسدت في طياتها الوحشية كل صور الخيانة..
    الزوجة والصديق الصدوق الذي انقلب عشيقا. فأصبح صديقا أمام عينيه عدوا
    يترصد له خلف ظهره.

    لماذا قتلت ماجدة زوجها وما هي حكاية زواجهما؟ وكيف وصل الأمر بينهما
    إلي هذا الحد؟ وما هو دور الصديق العاشق والوسيط أمين الشرطة في الجريمة؟
    وماذا قالت بعد ضبطها؟

    كل هذه الاسئلة نحاول الاجابة عليها علي لسان الزوجة التي وقعت في
    قبضة رجال الأمن بعد خطة بحث موسعة لكشف غموض الحادث أشرف عليها اللواء
    رمزي تعلب مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الغربية وقادها اللواء سامح
    رضوان مدير المباحث وضما كلا من العميد حاتم السيد مأمور القسم والمقدم
    حسين غنيم مفتش مباحث المركز والرواد عمر الحو واحمد غباده وسامي الدويني
    معاوني المباحث والتي كشفت عن الجريمة التي بدأت ببلاغ تلقاه قسم شرطة
    طنطا بالعثور علي جثة مصابة بعدة طعنات مهشمة الرأس وبجوارها السكين
    المستخدمة في الحادث.

    الجثة


    تبين انها جثة لرجل في الخميسن من عمره والذي تبين فيما بعد انه مصطفي اسماعيل زايد حارس الأمن الذي يعمل بمدينة السادس من أكتوبر.


    كشفت تحريات المباحث عن وجود علاقة آثمة بين زوجة القتل وصديقه وان
    سيرتهما تلوكها الألسن في القرية وزادت شكوك رجال المباحث عندما تأكد لهم
    وجود خلافات بين المجني عليه وزوجته شقيقته أخبرتهم بأنه زارها قبل الحادث
    بيومين وطلب منها تشريح جثته في حالة وفاته حتي وان اقنعوها بأن وفاته
    طبيعية وكأنه كان يشعر بالغدر ولكن لا يعلم من أين سيتلقي الضربة القاتلة.

    الصديق الخائن


    تأكدت شكوك رجال المباحث عندما اتضح كذب الصديق العاشق اثناء فحص خط
    سيره حيث اصر علي انه ظل طوال الوقت في منزله ولم يغادره في الوقت الذي
    رأه شهود عيان اكثر من مرة وفي ساعات متأخرة من الليل بالتحقيق معهما
    وبمواجهتهما اعترفا بأنهما خططا للجريمة التي نفذها محمود قورة 32 سنة
    أمين الشرطة المفصول مقابل 6 آلاف جنيه.

    معالم الجريمة


    بعد ضبطه اتضحت معالم الجريمة كلها زوجة خائنة وصديق لم يراع العيش
    والملح ووسيط سال لعابه أمام المال الذي ضيع حياته حيث فصل من الخدمة
    لكثرة تغيبه وبعدها تاجر في المخدرات ودخل السجن وخرج ليرتكب الجريمة.

    خطة القتل


    كان مخططهم في منتهي الدهاء.. في ذلك اليوم اتصلت الزوجة بالعشيق
    واخبرته ان زوجها في طريقه لموقف السيارات للذهاب إلي عمله وهناك وقف في
    انتظاره وما ان رآه حتي رسم علامات الدهشة علي ان لقاءهما مجرد صدفة
    وبالصدفة ايضا جاء القاتل فطلب الصديق منه توصيل المجني عليه إلي محل
    عمله.

    في الطريق احضر القاتل المأجور علبتين عصير ووضع في احداهما المخدر
    وما ان شربها المجني عليه حتي راح في سبات عميق ولم يفق الا عند المكان
    المحدد لقتله وقتها زرع في رقبته السكين وبادره بطعنة أخري في جانبه
    الأيسر ودفعه من السيارة وضربه خمس طعنات أخري نافذة ولكي يتأكد من مقتله
    هشم رأسه بأحد الاحجار وتركه جثة هامدة غارقة في الدماء ولاذ بالفرار بعد
    قيامه بسرقة حقيبته وهاتفه المحمول.

    آثار الجريمة


    لم ينتبه اثناء تنظيفه للسيارة المستأجرة من الدم الذي لطخ سقفها وهذا
    ما أثار تساؤلات صاحب المعرض الذي اجابه بأنه تشاجر مع أحد اصدقائه تم
    القاء القبض علي الثلاثة بعد ان أكدت ادلة البحث الجنائي ارتكابهم للجريمة
    فبالرغم من ان السيارة تم غسلها إلا انه عثر بها علي بعض آثار لدم المجني
    عليه اضافة إلي الشراب الذي كان يرتديه القاتل وتم تحريزه لأنه خاص
    بالمجني عليه وهذا ما شهد ابنه الاكبر الذي اقر بأن والده في يوم الحادث
    أخرج الشراب الذي ارتداه ووضع الآخر في الحقيبة التي كانت معه اثناء
    مقتله.

    الخوف من المجهول


    قابلناها امرأة في الاربعينات تبدو كعجوز رغم ملامحها الجميلة التي
    توحي بأنها كانت فتاة جميلة في مقتبل عمرها.. كان يبدو عليها علامات
    التوتر والندم والخوف من المجهول وسألناها فقالت تزوجت منذ اكثر من 23
    عاما بشكل تقليدي ووقتها كان زوجي متطوعا في الجيش ومرت بنا السنوات وانجب
    ابنائي الثلاثة غير ان العلاقة بدأت تتوتر بعد حوالي 10 سنوات تقريبا
    عندما مرض وشرع في الابتعاد عني وزادت خلافاتنا وقتها سنحت الفرصة ليقترب
    مني صديق زوجي حيث كان اقرب المقربين إليه وبدأت في التدخل لحل مشاكلنا
    وانهاء خلافاتنا وتوطدت علاقتي به للغاية حتي وقعنا في المحظور أحببته
    وقمت بخطبة ابني محمد لابنته وردة 18 عاما حتي يتسني له التواجد معي بشكل
    شرعي خاصة في ظل غياب زوجي الذي التحق بالعمل كموظف للأمن في احدي شركات
    السادس من أكتوبر بعد احالته للتقاعد وطوال تلك السنوات العشر طلبت منه
    الطلاق أكثر من مرة الا انه كان يرفض بحجة حبه وانني أم أولاده غير انني
    لم استطع الصبر وفي لحظة غضب سيطر فيها الشيطان علي عقلي طلبت من "السيدة
    قورة" العشيق الخلاص منه وبعد عدة ايام اخبرني بالخطة وانه استأجر شخصا
    لقتله مقابل 6 آلاف جنيه واعطيته 2000 واخبرته بموعد نزوله إلي عمله
    وانتظرت حتي اخبرني بوفاته وذهبت في سبات عميق ولم ارتكب الفاحشة مثلما
    قالت بعض الصحف وفي صباح اليوم التالي انهرت وبكيت عندما ذهبت مع صديقه
    العشيق لرؤية جثته في المشرحة ولم اعتقد ابدا ان أمري سوف ينكشف.

    اضافت انها تشعر بالندم الشديد خاصة وان أولادها لم يأتوا لزيارتها
    حتي الآن وغير انها تتمني الا يأتوا ابدا وان يبتعدوا عن كل هذا فليس لهم
    أي ذنب. واشارت إلي ان كل المشاكل بينها زوجها لا تتسحق الوصول إلي حد
    قتله فهو أبوأولادها وتركناها وهي تذرف دموع الندم.

    أما عشيق الزوجة شريك الجريمة فكان له رأي آخر.. قابلناه هو عجوز
    تعدي الخمسين اسمر الوجه.. نحيل.. طويل القامة وفي حالة يرثي لها وسألناه
    فقال انه متزوج ولديه 7 ابناء 5 بنات وولدان ولا توجد أي مشاكل في زواجه
    وانه تعرف علي المتهمة منذ زمن لكونها زوجة صديقه وسرعان ما اعجب بها
    لجمالها وشخصيتها القوية وكثيرا ما كان يتدخل لحل مشاكلهما وخلافتهما التي
    قد تصل إلي حد قول كلمة الطلاق وان المدعو محمود قورة القاتل قريبا له
    وبعدها انهار ولم يستطع استكمال الحديث غير انه ابدي اسفه وحزنه الشديد
    لما آل إلي أمهم.

    كانت تحريات المباحث قد اثبتت ان الزوجة حاولت قتل زوجها اكثر من
    ثلاث مرات من خلال وضع السم في الطعام عقب شهر رمضان غير ان القدر كان
    ينقذ الزوج ليلقي حتفه بتلك الطريقة.


    _________________
    اتمنى من الاعضاء الاهتمام بالمنتدى
    واتمنى من الزوار المشاركة برد او بموضوع لا تقراء وترحل
    اتمنى قضاء وقت ممتع وسعيد


















      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة فبراير 23, 2018 12:30 pm